Skip Navigation Links
مشاريع وقوانين
قناة الملتقى
البوم الصور
اقلام حرة
بيانات الملتقي
فعاليات الملتقى
عن الملتقى
الرئيسية

 
اليمن وعلي عبدالله الصالح والتغير السلمي ..
  

عايده بن عمر

 
5/1/2012 

عندما حزمت حقائبي للسفر الى اليمن السعيد وضعت عدة تصورات عن اليمن ...عن مقبرة الأناضول ....عن عدن جنة الارض ....عن سد مأرب وجبال اليمن الشاهقة التي دوخت الأصدقاء قبل الأعداء ....دخلت الى كل المواقع الالكترونية والافتراضية المتعلقة باليمن واطلعت على مجموعة من الكتب التاريخية والحديثة وبعد كل شيء خرجت بنتيجة واحدة انه (اليمن السعيد ) .....انها صنعاء وتعز وعدن والمكلا والحديدة انها اب وحضرموت ووادي زبيدة الذي(حسب ونسب ) نصف العرب يعود اليه.......انها سنحان والتي يقال ان قبائل بني هلال والتي انتسب اليها هي من (سنحان ) ......وما ان هبطنا في مطار صنعاء حتى اصبحت حرارة الاستقبال تفوق حرارة الجو في الطائرة او في صالون الشرف في مطار صنعاء الدولي ....صنعاء التاريخ كانت متلألألة بعد أن أصبح التغير السلمي هو عنوان المرحلة المقبلة الذي يدل على حنكة وحكمة القيادة اليمنية بقيادة الأخ الزعيم علي عبدالله صالح والذي كانت له بصمات كبيرة في تحول اليمن السعيد الى دولة الهدوء والأمان والمستقبل ومع اجراء الانتخابات الرئاسية اصبح فخامة عبدربه منصور هادي رئيسا للبلاد وسط كرنفال سياسي واعلامي وحضاري يدل على ان الشعب اليمني يتمتع بأعلى درجات الوعي والاتزان أثبت للعالم أجمع أن الشعب اليمني قادر أن يكون في أولى قاطرات العالم الحديث لان الوعي السياسي الذي قدمه للعالم اثناء الحراك الشعبي وعدم عسكرته يدل على ذلك رغم دخول الكثير من العناصر السيئة الى (قيادات الحراك الشعبي |) لكن الشباب المؤمن بالتغيير السلمي رفض كل المحاولات البغيضة وقاد اليمن الى التغير المتحضر .. وبالطرف الأخر كانت القيادة اليمنية تسير في خطى هادئة نحو الاصلاح السياسي بعيدا عن التطرف أو رد الفعل والانتقام وخاصة من جانب القوات الامنية والعسكرية التي التزمت التحفظ والهدوء خاصة بعد محاولة الاغتيال (البغيضة) التي تعرض لها الزعيم علي عبدالله الصالح .....في اليمن عدة تناقضات وعدة تجاذبات سياسية وثقافية وقبلية وعشائرية ودينية جعلت من اليمن (فسيفساء ) متجانسة مثل دورها وقصورها القديمة ........ومن خلال لقائي مع القيادات السياسية والثقافية والاعلامية والاقتصادية والاجتماعية تكونت لدي معطيات كثيرة ومتعددة عن (صورة اليمن الحقيقية) ......وهي ليست كما هي في باقي الأقطار العربية الاخرى ....شعب يعشق العروبة والوحدة العربية ....يقاتل من أجلها ....يحارب من أجل تحقيقها ...تشعر انهم شربوها من صدر امهاتهم وهم (رضع ) وكيف ولا... ومنهم خرجت العرب قبل ألاف السنون لتشكل 22دولة عربية اليوم أغلبية مواطنيها تعود أصولهم الى اليمن .. عندما قالوا لي حان موعد اللقاء مع الزعيم علي عبدالله الصالح جاءت الى فكري عدة استفسارات وأسئلة أطرحهاعلى زعيم التغير الوطني في اليمن .. أسئلة متعددة أصبحت في مخيلتي أريد ان أعرضها للنقاش مع من عاصر زعماء القومية العربية وكان واحدا منهم ....في مكتب الاستقبال كان اللقاء على غير ما كنت متوقعة ...رائع وهادئ ....تناقشنا في كل شيء عن اليمن السعيد عن الماضي والحاضر والمستقبل عن التغير السلمي الذي قادة بكل حنكة واقتدار وجنب اليمن المذابح والقتل ...تناقشنا عن الحراك الشبابي في كل الدول العربية ....تناقشنا عن الحرب مع الحوثيين والقاعدة والجماعات الاسلامية المتطرفه المسلحة ...تطرقنا الى واقع الاعلام العربي ومدى تأثيره على فكر الشباب العربي خاصة والمتلقي العربي عامة .تطرقنا الى سوريا وتونس وليبيا والقذافي والأسد ومبارك وصدام .......ولكن القومية العربية هي كانت حجر الزاوية ونالت القسط الاكبر من اللقاء والمناقشات في اليمن ....في حضرة الزعيم علي عبدالله الصالح تستطيع ان تنهل من كل شيء وخاصة انه قارئ متميز للسياسة العربية والأقليمية والدولية ويعمل بطريقة السهل الممتنع في ايصال الافكار لمن يجلس معه ويستمع اليه ....ثلاثة عقود من الزمن قاد بها اليمن من التفرقه الى الوحدة ....من التخلف الى التقدم ....من الأنكفاء الى الانفتاح .... أنت في الالفية الثانية تشعر انك تعيش على ايام الملكة بلقيس وسيف ذي يزن وتبع الحساني ومعد ابن يكرب الزبيدي .....وكيف جاء اليها الصحابي الجليل معاذ بن جبل ليعلم الناس القران والدين الاسلامي ....ومازالوا يحملون له الكثير والكثير من الاحترام والتقدير والمهابة والفضل في دخولهم للاسلام ... +الأمين العام لرابطة الصحافة والاعلام القومي العربي

اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع


الصفحة السابقة
اليمن وعلي عبدالله الصالح والتغير السلمي ..
مجزرة 18 مارس بين خطبتي الحميري والهتار
الهيكلة والشخصنة