Skip Navigation Links
مشاريع وقوانين
قناة الملتقى
البوم الصور
اقلام حرة
بيانات الملتقي
فعاليات الملتقى
عن الملتقى
الرئيسية

بيان رقم 15   
يحيى محمد عبدالله صالح يهنئ الشعب اليمني بمناسبة حلول شهر رمضان

أنتهز مناسبة حلول شهر رمضان المبارك الذي يستقبله أبناء شعبنا اليمني الكريم وكل أبناء الأمة العربية المجيدة و الإسلامية في كل أصقاع المعمورة هذا العام في ظل ظروف وطنية و إقليمية ودولية غاية في الصعوبة والتعقيد في ظل العدوان السعودي الآثم على بلادنا والحصار الجائر على شعبنا اليمني العظيم ، لأتوجه بالتهنئة الصادقة والمخلصة إلى كافة أبناء شعبنا اليمني الصامد والصابر داخل الوطن وخارجه، وإلى أبناء القوات المسلّحة و الامن البواسل و الأوفياء المدافعين عن الوطن وسيادته واستقلاله الذين يقدّمون أنفسهم رخيصة فداءاً لوطن الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر والـ 22 من مايو، ويتصدون لحملات استهدافهم من قِبل عناصر الإرهاب والعنف والتطرُّف في تنظيم القاعدة و في ظل العدوان السعودي الأرعن والحقد الدفين على هذه ، المؤسسة الدفاعية والأمنية الشامخة والرائدة. أيها الإخوة والأخوات .. يا أبناء شعبنا اليمني العظيم كم نحن بحاجة اليوم في هذا الوطن العزيز وأكثر من أي وقت مضى للتصالح والتسامح وصفاء النفوس، ونبذ البغضاء والكراهية، وإلى التعاضد والتآزر و الاصطفاف بين الجميع لمواجهة العدوان السعودي البغيض و كل المخاطر المحدقة، والعمل لكل ما فيه خير ومصلحة الوطن والحفاظ على مكاسبه الوطنية العظمى وفي مقدمتها الوحدة المباركة والتنمية الشاملة، والحرية والديمقراطية و كم هو محزن ومؤلم أن نشهد في كل يوم سقوط المزيد من الأرواح البريئة والدماء الزكية من المواطنين الأبرياء ورجال قواتنا المسلّحة و الأمن واللجان الشعبية في أحداث مؤلمة نتيجة العدوان السعودي و أدواته في الداخل من الإخوان المسلمين و المتطرفين والإرهابيين. أيها الإخوة والأخوات .. يا أبناء شعبنا اليمني العظيم لقد حان الوقت أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم الدينية والوطنية و الانسانية لوضع حد لهذا المسلسل الدامي والعدوان السعودي الهمجي البربري الفاشي الذي يفقد فيه الوطن خِيرة شبابه ورجاله وضباطه وجنوده وقدراته من أجل شخص باع وطنه وشعبه وسلمه للتكفيريين والقاعدة ثم فر ليجلب العدوان والحصار ،فالجميع شركاء في هذا الوطن وعليهم التعايش فيما بينهم بتسامح وقبول بالآخر، وتلاحم من أجل الحاضر والمستقبل .  ختـــامـــاً .. أكرر التهاني و التبريكات لكم بحلول الشهر الكريم المبارك، سائلاً الله العلي القدير أن يجعله شهر الانتصار والثبات على الحق و أن يتغمد كل شهداء الوطن برحمته ومغفرته ورضوانه، وأن يعصم قلوب أسرهم وذويهم بالصبر والسلوان.  شهر مبـــارك ،،  وكل عام وأنتم بخير ،، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، يحيى محمد عبدالله صالـح  رئيس ملتقى الرقي والتقدم
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع


الصفحة السابقة
2015

بيانات الملتقى لعام 2015م

بيان رقم 17
بيان رقم 15
بيان رقم 15
2014

بيانات الملتقى لعام 2014م

بيان رقم 13
بيان رقم 12
2013

بيانات الملتقى لعام 2013م

بيان رقم 11
بيان رقم 10
2012

بيانات الملتقى لعام 2012م

بيان رقم 9
2011م

بيانات الملتقى لعام 2011م

بيان رقم 8
بيان رقم 7
2010م
بيانات الملتقى لعام 2010م
بيان رقم 6
2009م
بيانات الملتقى لعام 2009م
بيان رقم 5