Skip Navigation Links
مشاريع وقوانين
قناة الملتقى
البوم الصور
اقلام حرة
بيانات الملتقي
فعاليات الملتقى
عن الملتقى
الرئيسية

بيان رقم 17   
اصدر ملتقى الرقي والتقدم بيانا حول العدوان السعودي المستمر على اليمن منذ اكثر من 80 يوما، معتبرا المجازر الوحشية التي يرتكبها العدوان السعودي في اليمن بانها تفوق جرائم الصهيونية واصفا السعودية بداعش الكبرى .
.
معتبرا ان ما يقوم به تنظيم داعش في العراق ما هو الا نقطة صغيرة من جرائم الكيان السعودي في اليمن .
.
ودعى البيان المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية للعمل على وقف العدوان وملاحقة النظام السعودي وتقديم رموزه للعدالة جراء حرب الابادة التي يرتكبوها ضد شعبنا اليمني . . وينشر مركز الاعلام التقدمي نص البيــــــــــان  . على مدى أكثر من ثمانون يوماً يتابع ملتقى الرقي والتقدم بإهتمام بالغ العدوان السعودي على اليمن، وما يرتكبه من جرائم وحشية وتدمير ممنهج لكل البنى التحتية العسكرية والأمنية والإقتصادية، وكل المرافق الهامة التي تمس حياة المواطن اليمني . . إننا في ملتقى الرقي والتقدم على ثقة تامة أن ما تقوم به " داعش الصغرى" في العراق وسوريا وليبيا من نحر وحرق وإغراق وصعق كهربائي للأبرياء وكذلك تدمير للموروث الحضاري والتاريخي للشعوب بتدمير الأثار التاريخية وغيرها من الوسائل الوحشية في القتل والتنكيل ،ما هو الا نقطة صغيرة لا تكاد تُرى في بحر جرائم "داعش الكبرى" والتي تمثلها المملكة السعودية متجاوزة كل القوانيين ومتفوقة على الكيان الصهيوني في همجيتها وإجرامها . . ان ملتقى الرقي والتقدم يستغرب ومعه كل الاحرار من ابناء شعبنا اليمني العظيم الصمت المخزي للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية تجاه حرب الإبادة التي يتعرض لها من قبل الكيان السعودي منذ أواخر شهر مارس الماضي، دون أن يتحرك العالم لإيقاف الحرب العدوانية الإجرامية ورفع الحصار الجائر. . مستغرباً في الوقت ذاته كيف يقاتل العالم أجمع الإرهاب ويتغاضى عن المنبع الفكري والمادي وهو النظام السعودي، وعلى العالم إذا اراد القضاء على"داعش الصغرى" لابد من إنهاء وجود "داعش الكبرى" المتمثل في السعودية ،خصوصا وأنها ترتكب جرائم اشد وانكى وأبشع في اليمن. . ولأجل ذلك كله يناشد ملتقى الرقي والتقدم شعوب العالم أجمع والمنظمات الإنسانية وكل صاحب ضمير انساني ان يطالب بوقف العدوان السعودي على اليمن ومحاسبة نظام أل سعود على إرتكابه جرائم حرب وإبادة جماعية لليمنيين على مدى أكثر من ثمانون يوماً مستخدماً كل انواع الأسلحة المحرمة دوليا وتقديم رموز هذا النظام الى محكمة الجنايات الدولية لينالوا جزاءهم العادل جزاءاً لهم بما ارتكبوه من جرائم ضد الإنسانية . . ملتقى الرقي والتقدم  صنعاء 25/يونيو/2015م
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع


الصفحة السابقة
2015

بيانات الملتقى لعام 2015م

بيان رقم 17
بيان رقم 15
بيان رقم 15
2014

بيانات الملتقى لعام 2014م

بيان رقم 13
بيان رقم 12
2013

بيانات الملتقى لعام 2013م

بيان رقم 11
بيان رقم 10
2012

بيانات الملتقى لعام 2012م

بيان رقم 9
2011م

بيانات الملتقى لعام 2011م

بيان رقم 8
بيان رقم 7
2010م
بيانات الملتقى لعام 2010م
بيان رقم 6
2009م
بيانات الملتقى لعام 2009م
بيان رقم 5