Skip Navigation Links
مشاريع وقوانين
قناة الملتقى
البوم الصور
اقلام حرة
بيانات الملتقي
فعاليات الملتقى
عن الملتقى
الرئيسية

بيان رقم 30   
الرقي والتقدم ينعي رحيل المناضل الأممي فيدل كاسترو

نعى رئيس ملتقى الرقي والتقدم وجمعية كنعان لفلسطين  ببرقية عزاء لأسرة المناضل الأممي فيدل كاسترو -رئيس كوبا السابق.

حيث عبر رئيس ملتقى الرقي والتقدم الأستاذ يحيى صالح عن حزنه لرحيل هامة أممية مناضلة طالما قدمت الدعم والمساندة للحركات التحررية حول العالم وخصوصا القضية الفلسطينية .

وجاء في بيان النعي

فيدل كاسترو القائد الاممي بيان عزاء صادر عن ملتقى الرقي والتقدم

باسمي ونيابة عن كافة أعضاء ملتقى الرقي والتقدم أتقدم بصادق العزاء والمواساة إلى الشعب الكوبي الصديق وإلى كل حر في هذا العالم في وفاة المناضل الأممي فيدل كاسترو - رئيس كوبا السابق ، الذي بقي حتى آخر يوم في حياته متمسكاً بالمقاومة ومكافحاً عن مشروعيتها في مواجهة الإمبريالية والرأسمالية التي خلفت المآسي والفرقة بين البشرية على أساس طبقي مادي . وليحزن الفلسطينيين والعرب والانسانية برحيل صديقهم ونصير القضية الفلسطينية صاحب المواقف المشرفة

كاسترو الذي أمر بقطع العلاقات الدبلوماسيه مع اسرائيل لتكون اول دوله القارة الامريكيه تقطع علاقاتها الدبلوماسيه بالكيان الصهيوني فقد كان مسانداً للقضية وداعماً لها ، سمح بإقامة مكتب دائم لمنظمة التحرير الفلسطينية في هافانا. ولطالما ندد بالممارسات الاسرائيلية و لعب دورا بارزا. في ادانه اتفاقيتي كامب ديفيد ومعاهده الصلح المصريه الاسرائيلية وتأييد الحقوق الوطنية للفلسطنيين. وليس في فلسطين فقط بل إن كاسترو دعم الحركات التحررية في الكثير من دول امريكا اللاتينية

وارسل قرابة 25 الف طبيب كوبي ذو كفاءة طبية عالية لعدد من دول العالم ومنها اليمن وخصص الكثير من المنح الدراسية المجانية لهذه الدول وإمعاناً في الإنسانية بنى لهم مساكن طلابية هذا هو كاسترو الرجل الحر الذي اصبح رمزاً للكثير من الشعوب وليس لشعب كوبا وحسب .

إنني وأذ أعزي في وفاة المناضل فيدل كاسترو الذي غادرنا ونحن نعيش في ظل واقع مؤلم بسبب المحاولات الحثيثة لإغتيال القيم والمبادئ العادلة والمحاولات المستمرة في تغيير وتشوية مسار الإشتراكية الناضجة وجعلها خانعة للرجعية سائرة في ركب الخنوع والعمالة والتماهي مع الرأسمالية الإمبريالية خصوصا ما تقوم به الأحزاب اليسارية في اليمن والتي تنكرت للمبادئ والقيم ونضالات الزعماء أمثال الراحل كاسترو واصبحوا مجرد ممسحة في بلاط الرجعية من بني سعود .

-----------

يحيى محمد عبدالله صالح

رئيس ملتقى الرقي والتقدم

اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع


الصفحة السابقة
2017

بيانات الملتقى لعام 2017م

بيان رقم 36
بيان رقم 35
بيان رقم 34
2016

بيانات الملتقى لعام 2016م

بيان رقم 31
بيان رقم 30
بيان رقم 29
2015

بيانات الملتقى لعام 2015م

بيان رقم 17
بيان رقم 15
بيان رقم 15
2014

بيانات الملتقى لعام 2014م

بيان رقم 13
بيان رقم 12
2013

بيانات الملتقى لعام 2013م

بيان رقم 11
بيان رقم 10
2012

بيانات الملتقى لعام 2012م

بيان رقم 9
2011م

بيانات الملتقى لعام 2011م

بيان رقم 8
بيان رقم 7
2010م
بيانات الملتقى لعام 2010م
بيان رقم 6
2009م
بيانات الملتقى لعام 2009م
بيان رقم 5