Skip Navigation Links

 
يحيى صالح:السعودية اساءت للإسلام و أنشأتها بريطانيا لضمان مساعدة و بقاء اسرائيل

2015-05-05  


قال الاستاذ يحيى محمد عبد الله صالح - رئيس ملتقى الرقي والتقدم في مقابلة اجرتها معه قناة ( الثبات) الفضائية ان النظام السعودي اساء للإسلام أكثر مما أساء اليه غير المسلمين وذلك بدعمهم لكل الجماعات التكفيرية والإرهابية التي شوهت سمعت الإسلام في كل انحاء العالم حتى أصبح العالم ينظر الى الاسلام والمسلمين والعرب بانهم مشروع إرهابي ولهذا فرضت القيود على العرب أثناء سفرهم وأثناء تحويلاتهم المالية بسبب هذا النظام الرجعي . مضيفاً ان النظام السعودي ليس سوى شركة تم إيجادها لضمان بقاء إسرائيل خصوصا وان السعودية واسرائيل وجهان لعملة واحدة وقال : السعودية هي مشروع شركة مسجله في بريطانية أنشأتها الحكومة البريطانية للمساعدة في بقاء إسرائيل ولهذا نجد نفس الفكر الصهيوني في تعاملهم مع العرب واستهدافهم للبنية التحتية العربية واستهدافهم للشعوب العربية بنفس الفكرة ولذلك ( فالسعودية و إسرائيلي وجهان لعملة واحدة ) . كما نفى الاستاذ يحيى صالح عن الانباء التي تداولها البعض حول وصول قوات برية الى اليمن معتبراً إياها في سياق الحرب الإعلامية لرفع معنويات القاعدة والتكفيريين الذين يأسوا في ظل صمود وتقدم يحرزه الجيش واللجان الشعبية المساندة له حيث قال : ما يقال أنه إنزال لقوات برية هو ليس انزل هو مجرد ملابس عسكريه خاصه بالوحدات الخاصة لدول العدوان تم انزالها حتي يرتديها عملائهم ليظهروا انها قوات مارينز او قوات خاصة من احدى دول العدوان تم انزالها ليرفعوا معنويات تنظيم القاعدة والتكفيريين وبعض المغرر بهم في محافظة عدن وبحكم أنهم فاشلين في كل شيء عندما استلموا هذه الملابس ارتدوها بأسلوب كشفهم حيث ارتدوها على الزي اليمني الخاص بالمنطقة فمن المستحيل ان تجد شخص عسكري ومدرب يرتدي ملابس بهذا الشكل وعندما وجدوا انهم لم يستطيعوا تحقيق هدفهم اضطروا ان ينفوا عملية الإنزال متناسين أن القوات المسلحة والأمن والجان الشعبية بمساندة الشعب اليمني يعتبرونها معركة مصيرية ( نكون او لا نكون ).
 
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
الصفحة السابقة