Skip Navigation Links

 
يحيى صالح : شرعية هادي ستار للاخوان وعمالتهم و بني سعود حاقدون على اليمن و وحدته

2016-05-23  


اقام ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺍﻟﺮﻗﻲ ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻡ مساء امس 22-5-2016م  بالعاصمة اللبنانية بيروت ﺍﺣﺘﻔﺎﻟﻴﺔ بالعيد ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ السادس والعشرين ﻟﻘﻴﺎﻡ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ (22-مايو 1990) ﻓﻲ ﻓﻨﺪﻕ" رمادا بلازا" بدأ ﺍﻟﺤﻔﻞ ﺑﺎﻟﻨﺸﻴﺪﻳﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﻴﻦ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﻴﻤﻨﻲ.  

ﻭﺍﻟﻘﻴﺖ ﻋﺪﺓ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺃﺷﺎﺩﺕ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻭﺍﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺫﺧﺮﺍً ﻟﻸﻣﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻋﻠﻦ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺛﻮﻥ ﺗﻀﺎﻣﻨﻬﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻓﻲ ﺗﺼﺪﻳﻪ ﻟﻠﻌﺪﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻭﺍﺩﺍﻧﺘﻬﻢ ﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺣﺮﺏ ﺍﻹﺑﺎﺩﺓ ﻭﺍﻟﺤﺼﺎﺭ ﺍﻟﺠﺎﺋﺮ ﻭﺩﻋﻮﺍ ﺍﻟﻰ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﻌﺪﻭﺍﻥ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺗﻔﻮﻳﺖ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺃﻫﺪﺍﻓﻪ ﺍﻟﺨﺒﻴﺜﺔ.  

حيث تحدث الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح -رئيس ملتقى الرقي والتقدم في كلمة ألقاها بالمناسبة مرحبا بالحاضرين لمشاركة الشعب اليمني في إحتفاله بعيده الوطني عيد وحدته الخالدة قائلاً :  

الرفيقـات والرفـاق التقدميون ،، الأعزاء الحضور جميعاً عمتم مساءً ..  

نقول أولاً .. لا يُكرم المرؤ في داره .. وانتم هنا تشاركوننا في داركم .. في هذا المنبر من هنا من بيروت .. عاصمة الشموخ والإباء والمقاومة ونحن نحتفي بعيد اعياد الشعب اليمني .. إنّه العيدُ السادس والعشرون لقيام الجمهورية اليمنية .. هذا اليوم المجيد الذي ارتفعت فيه راية الوحدة في عدن فأشرقت شمسها على عاصمتنا التاريخية صنعاء وأضاءت لها سماء بيروت .. ومعها كل عواصم العرب والشعوب المناضلة. هذا اليوم الذي تحققت فيه ارادة اليمنيين لاستعادة وحدتهم تحت راية واحدة ونشيد واحد لايزال عالقاً في كل ذمة .. وفيه أيضاً تجسدت آمال المناضلين الذين ضحوا بالروح وبالدم من أجل وحدة اليمن .  

الحاضرون جميعاً ،، يحق لنا ان نحتفي بهذا اليوم بين أيديكم رغم كل ما يعتصر قلوبنا من ألم لما آلت إليه الأوضاع في بلادنا .  

وقال الاستاذ يحيى صالح :نعم نحن في اليمن نتعرض لعدوان فاشي قام به نظام الطغمة الحاكمة لبني سعود ، كما عمل على تأجيج الإحتراب الداخلي والصراعات السياسية بين أبناء الشعب اليمني الواحد ، تماماً مثل تلك التي ذقتم مراراتها ومآسيها في وطنكم الرائع لبنان لكن في بلادنا الوضع جاء مختلفاً  

الكيان السعودي أيها الرفاق اشترى ذمم أحزاب وقوى يمنية كانت تدعي أنها "تقدمية" لإضفاء الشرعية المزورة على مشروعهم التأمري الذي لا يستهدف غير تمزيق اليمن وتقسيمها وإضعافها وقتل أحلام شعبنا في النهوض والتقدم والحرية.  

وإن ما يؤسف له أن هذه الأحزاب لاتزال تصر أنها تقدمية بينما هي تمثل أسوا فصول مسرحيةٍ يائسةٍ تحت كنف طغمة بني سعود وهو كما تعرفون .. نظام تكفيري يعتبر أعتى نظام ديكتاتوري رجعي عرفه التاريخ .  

وعبر الأستاذ يحيى صالح في كلمته عن الألم الذي يعتصر قلوب اليمنيين جراء العدوان السعودي الغاشم ضد اليمن منذ اكثر ما يقارب 14 شهرقائلا :لقد استخدموا ضدنا مالا يتخيله بشر من قصف بأعتى آلة حربية أمريكية صهيونية ومعها حملة علاقات عامة وصمت عربي ودولي مخيف لايزال قائماً منذ عام وأكثر.  

استخدموا ضدنا الحصار البري والبحري بقرارات أممية أعماها المال السعودي المنهوب من ثروة أرضنا العربية.  

قتلوا نساءنا واطفالنا وشيوخنا بقنابلهم الغبية ..ملأوا ارضنا وبيئتنا بركام اليورانيوم المنضّب والغازات السامة . وهاهم اليوم في مشاورات الكويت التي ملأت الأسماع عبر آلتهم الاعلامية المأجورة يحاولون تحقيق مالم يحققوه بالعدوان العسكري المباشر .  

وأكد يحيى صالح أن القرار الأممي (2216) إعتبر هادي رئيس مؤقت شرط التوافق عليه من كل القوى السياسية لحين اجراء انتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب من يحكمه. إنهم يريدون فرض هادي رئيساً شرعياً دائماً للبلاد رغم إرادة الشعب اليمني وتحت ستار القرار الأممي (2216) ذلك القرار الذي أكد ان هادي رئيس مؤقت بشرط التوافق عليه من كل القوى السياسية لحين اجراء انتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب من يحكمه. ولعلكم تدركون حجم كارثة كهذه ..أن يعود شخص كهذا لحكم اليمن رغم انكشاف مؤامرته الخبيثة للبقاء في السلطة ومن ورائه جماعة "الأخوان" التي تتصدر المشهد الآن بكل وقاحة وصلف وبدعم سعودي غير محدود ودون أي مراعاة لمفهوم التوافق .  

وذكر الاستاذ يحيى صالح إنّ بني سعود يتآمرون على اليمن ووحدة أبنائه ويثيرون بينهم الفتن منذ العام 1936 ميلادية .. فقط من اجل الحفاظ على عرشهم المتهاوي .. ولأجل ذلك فعلوا الكثير والكثير . أغرقوا خزائن أمريكا واوروبا وإسرائيل بالمال العربي لا لشيء إلا لتركيع شعب يجاورهم شاءت السماء أن يكون فقيراً في موارده لكنه ظل ثرياً بصمود وشموخ أبنائه . أبناؤه الذين قهروا منذ آلاف السنين جبالهم الصخرية فأنبتوا فيها الورد والبن وسنابل القمح .. أبناؤه الذين يواجهون اليوم بأسلحتهم الفردية وكميات قليلة من البارود المصنوع محلياً .. أسراب الإف 16 وطوابير دبابات الامبرامز وحشود المرتزقة والارهابيين فيذيقونهم الجحيم . هؤلاء الأبطال يبذلون دماءهم رخيصة من أجل الحفاظ على شرف وطنهم ووحدته الغالية .. صامدين في وجه المخطط الصهيوأمريكي الهادف إلى تمزيق بلادنا وشعوبنا العربية كما هو حاصل الآن في سوريا وليبيا والعراق ومصر . لهؤلاء ولكل من ورائهم من أمهاتنا وأبنائنا وأعزائنا الصامدين في اليمن الواحد اسمحوا لي أن أوجه لهم تحياتكم وتمنياتكم لهم بالنصر وتحقيق السلام والوحدة على كامل ترابهم الوطني .  

وأختتم رئيس الملتقى كلمته بتوجيه التحية لعموم أبناء الشعب اليمني والشعوب الحرة المتضامنيين معه، وقال كم يسعدنا أن نراكم بعد معاناة الحرب تبتسمون وتعيشون في سلام . مثل هذا الشعور وتضامنكم معنا يخلق فينا التفاؤل والأمل باندحار مؤامرات العدو السعودي الذي يسعى لتمزيقنا مثلما حاول تمزيقكم .. وأعدكم أنه سيفشل معنا كما فشل معكم. ولا ننسى أن نتوجه بالشكر الجزيل للدول والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني التي وقفت إلى جانب اليمن برفضها للعدوان والمشاركة فيه ،ولكل المؤمنين بالوحدة اليمنية و وحدة الأمة العربية وتحية إجلال وإكبار لأشرف الناس واكرمهم ابطال الجيش اليمني واللجان الشعبية لتصديهم ولصمودهم الاسطوري في وجه العدوان الفاشي. عاش العيد الوطني السادس والعشرون للوحدة اليمنية ،، المجد والخلود والرحمة للأكرم منا جميعاً شهداء اليمن والأمة العربية المجيدة ،، الخزي والعار للمعتدين ومن ساندهم من العملاء والخونة ،، ولا نامت أعين الجبناء ،، وسيظل شعارنا لنناضل معاً من أجل يمن ديمقراطي علماني موحد فيه كل الحقوق محفوظة ،، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،  

من جهتها تحدثت رئيسة منظمة "رفقا بالقوارير" الاستاذة عبير بدر، عن الوحدة اليمنية كغاية وحلم للشعب اليمني، وهدف من أهداف الثورتين الخالدتين سبتمبر وأكتوبر، مؤكدةً إن الوحدة ليست لعبة يأخذها البعض ويرميها متى شاء، وإنما هي قدر الشعب اليمني الذي يفتخر به ويعتز وسيدافع عنها للابد، داعيةً إلى حل كل الخلافات والمشاكل بطرق سلميه واعيه بعيداً عن المساس بالوحدة .  

من جانب أخر أكد الباحث الأستاذ طاهر شمسان عن أهمية الوحدة اليمنية كمنجز عظيم أعاد للأمة الأمل بقيام الوحدة العربية ككل ، مضيفاً إن المحاولات الحثيثة التي تقوم بها قوى الشر وأصحاب النزعات الغير سوية لتقسيم اليمن سوف تتحطم على صخرة صمود و وعي أبناء الشعب اليمني الواحد الذين يعلمون ماذا يعني رجوع اليمن الى عهود التشطير، خصوصاً وأن الشعب اليمني بات يعرف وعبر محطاته التأريخيه من هو العدو الحقيقي للوحدة سواء من الداخل أو الخارج، ويعلم جيداً من هي القوى التي عارضت قيام الوحدة بكل الطرق وبشتى الأساليب.  

وفي كلمة ترحيبية للسفير إدريس الصالح (سفير المفوضية الدولية والمنظمة العالمية لحقوق الانسان) حيا الشعبين اليمني واللبناني على مواقفهم القومية والعربية مشيداً بصمود الشعب اليمني في وجه العدوان السعودي الغاشم، مهنئاً الزعيم علي عبدالله صالح وكل أبناء الشعب اليمني بعيد الوحدة اليمنية التي تعتبر منجزاً خالداً وأملاً للأمة لقيام الوحدة العربية المنشودة، موكداً على ضرورة تكاتف الجهود في الداخل اليمني لدحر المعتدين والإنتصار المؤكد على قوى الشر والعدوان، كما توجه بالشكر لسيد المقاومة السيد حسن نصر الله على مواقفه المسانده لمظلومية الشعب اليمني.  

وتحدث في الفعالية الاستاذ باسم الرعدي - رئيس منظمة فريدوم هاوس .. معبراً عن سعادته بمشاركة أبناء الشعب اليمني وعبر ملتقى الرقي والتقدم، إحتفالهم بعيد الوحدة اليمنية التي تعتبر وسام فخر لكل عربي وليس لليمنيين فقط، وأستنكر ما تقوم به دول العدوان من إستهداف ممنهج لكل ما هو يمني وعربي بما فيه الوحدة اليمنية، في حقداً دفين على اليمن وشعبه ورغبه في تجهيل اليمن وتمزيقه ليظل ضعيفاً وتحت وصايتهم ، إلا أن تلك القوى وعلى رأسها المملكة السعودية أخفقت وفشلت فشلاً ذريعاً في تحقيق مأربها التمزيقية رغم إستعانتها بكل القوى الظلامية والإرهابية.  

وتم خلال الفعالية عرض فيلم وثائقي عن الوحدة اليمنية وتخلل الفعالية إلقاء قصيدتين شعريتين للشاعرين خليفة الذبحاني ورائف عيد بالمناسبة نالت إستحسان الحاضرين ... وفي الختام قدم شبيبة حنيبعل رقصة شعبية يمنية على انشودة "يا جيوش الله في مأرب"...وبعدها زار الأستاذ يحيى صالح مع عدد من الشخصيات معرض صور العدوان...ومن ثم تم تقطيع قالب حلوى يحمل شعار الوحدة اليمنية وتقديم الضيافة للحاضرين.  

 
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
الصفحة السابقة