Skip Navigation Links

 
الرقي والتقدم يشارك في مؤتمر اللجنة الدولية لحقوق الإنسان

2017-03-24  


بدعوة من " اللجنة الدولية لحقوق الإنسان" حضر الأستاذ يحيى محمدعبدالله صالح رئيس ملتقى الرقي والتقدم ومعه د. حنان حسين علي عباس المدير التنفيذي للملتقى صباح اليوم إفتتاح المؤتمر الذي أقامته اللجنة تحت عنوان التطبيقات والأنتهاكات لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط والذي أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت بحضور عدد من الشخصيات القانوينة والحقوقية والناشطين والمهتمين بالقضايا الأنسانية من الدول العربية
وألقت د. حنان حسين عباس المدير التنفيذي لملتقى الرقي والتقدم نيابة عن رئيس الملتقى الاستاذ يحيى صالح حيت فيها المشاركين في المؤتمر ناقلة لهم معاناة شعبنا اليمني في ظل العدوان السعودي على بلادنا قائلة : تحية من ذلك البلد الحضاري الذي انتحرت فيه المبادئ والمواثيق والأعراف الدولية والانسانية من تلك البقعة العريقة التي تشهد حرباً كونية ظالمة من اليمن الحزين الذي كان سعيداً  

اليمن الذي لم يمتد اذاه لأي قطر عربي بل كان نصيراً للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية المركزية القضية الفلسطينية لكن امتد عدوان اشقائه اليه عبر تحالف عربي ظالم سخر كل قواه وامواله لضرب اليمن وتدميره بدون اي سبب لا موقعه وتاريخه الحضاري والعربي القومي ورغبة في تفكيك اراضيه عبر مخطط الانفصال في مؤامرة مستمرة على حلم الوحدة العربية عبر تفكيك الدول داخلياً  

إن الحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن وفي أي بلد ما هو إلا انتهاك للمبادئ والمواثيق والأعراف الدولية والإنسانية وفي اليمن أصبحت هذه الانتهاكات واضحه ولم يعد بمقدور العدوان تحقيق أي نجاح في التكتيم الإعلامي لها  

واضافت مديرة ملتقى الرقي والتقدم في كلمتها أن العدوان السعودي لم يتورع عن ارتكاب جرائم ابادة جماعية في حق الشعب اليمني وقالت: بعد يومين سنكمل عامين من الحرب الظالمة الغير متكافئة مطلقاً وخلال هذين العامين وكما رأى الجميع لم يتورع المعتدين عن ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب من قتل المدنين واستهداف المنازل والأحياء السكنية والمدارس والمستشفيات والطرق والجسور والمصانع وحتي مزارع الحيوانات التي هي أيضاً لم تسلم من الاستهداف  

ففي وطني لم ينجوا الأطفال ولا النساء ولا الشيوخ بل تركز الاستهداف والقصف علي كل مايحميه يحضره القانون الدولي والإنساني وقانون حقوق الإنسان كل ذلك علي مراى ومسمع من المجتمع الدولي والأمم المتحدة الذي عبر عن صمته وزاد فجور وجرم العدوان السعودي فبعد مرور 24 شهر لهذه الحرب البربرية مسحت مدن بالكامل وشرد الآلاف من منازلهم المقصوفه ونزحو عنها أمعانا في الانتهاكات  

وأكدت د.حنان ان اليمن يعاني من حصار بري وبحري وجوي فرضة العدوان على بلادنا أدى الى مجاعة مخيفة قائلة : فرض العدوان حصاراً بري وبحري وجوي علي بلادنا وجراء ذلك تعاني اليمن من مجاعة مخيفة لم تسلم منها اي مدينه فمنذ و 7 أشهر لم يتقاضى المواطنون رواتبهم جراء ذلك ايها الساده الحقوقيين آلاف العالقين في عواصم البلدان بسبب فرض الحصار و إغلاق مطار صنعاء الدولي الذي اعاق عودة المواطنين لمدنهم بسبب مخاوف العود ه من مطار عدن أو سيئون بسبب وجود الجماعات المتطرفة والإرهابية الممولة من العدوان بل تقاتل جنبا ال جنب مع العدوان .والتي تمارس الذبح والسحل والاختطاف حربا بالوكالة صراع راح ضحيته الحضارة والإنسان في اليمن  جرائم لن تفلت من فضاء التاريخ  

وفي ختام كلمتها اشارت الى انه تم توزيع وثائق مطبوعة باللغتين العربية والإنجليزية للجرائم والإنتهاكات التي ارتكبها العدوان السعودي على اليمن منذ إنطلاق العدوان في 26 مارس 2015م وحتى يومنا هذا ، للمشاركين في المؤتمر وشكرت الحاضرين والقائمين على المؤتمر لاعطائهم مساحة واسعة للملف اليمني وهذا إن دل على شيء انما يدل على الاهتمام والايمان بعدالة قضية اليمن  

 
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
الصفحة السابقة