Skip Navigation Links

 

ندوة حول مشروع تعديل لائحة قانون العلم الوطني


2008-01-27  


تواصلا للفعاليات الفكرية والثقافية التي ينظمها ملتقى الرقي والتقدم وانطلاقا من اهدافة في تعزيز الثقافة الوطنية ,عقدة ندوة حول مشروع تعديل قانون لائحة العلم الوطني , والتي أقيمت برعاية الأستاذ/ يحيى محمد عبدالله صالح رئيس الملتقى في جامعة صنعاء صباح يوم الأحد الموافق 27 يناير 2008   وقد تميزت الندوة بمشاركة فعالة وواسعة ونخبوية من رجال الفكر والثقافة والسياسة وأساتذة الجامعات وممثلي المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وبتغطية إعلامية واسعة عكست أهمية الندوة وما يحمله موضوعها من ابعاد ودلالات وطنية وفكرية وسياسية. ويأتي عقد الندوة الخاصة بالعلم الوطني هذا العام بعد النجاح الكبير الذي حققه الاستاذ يحيى محمد عبدالله صالح -رئيس الملتقى- في مشروع تعديل قانون النشيد الوطني والسلام الجمهوري والذي تقدم به الى رئيس الجمهورية في 17/10/2005  وفي الافتتاح القي الأخ يحيى محمد عبدالله صالح رئيس الملتقي كلمته تحدث خلالها عن أهمية إعداد قانون ولائحة للعلم الوطني وما يترتب عليه ذلك في تعميق الولاء الوطني. وقال بان الاهتمام بهذا الجانب هو جزء من أهداف الملتقي وفي الندوة تحدثت الأخت رءوفة حسن عن مراحل العلم اليمني في الدول التي حكمت اليمن وإحجامها وإشكالها ومدلولات كل علم. كما تحدث الأخ أحمد الأبيض عن أهمية إيجاد مشروع قانون للعلم الوطني والجوانب القانونية ومضامين هذا المشروع وقد تخلل الندوة عدد من المناقشات والمداخلات أحدى المداخلات للأستاذ عبدالرحمن بجاش مدير تحرير صحيفة الثورة أكد فيها أهمية تعميق الولاء الوطني لطلبة المدارس وغرس روح الانتماء فيهم من خلال تعريفهم بمدلولات العلم الوطني.من جانبه تحدث أحمد الجبلي مدير تحرير صحيفة 26 سبتمبر في مداخلته عن أهمية متابعة السفارات اليمنية في الخارج بحيث يكون في كل سفارة علم اليمن وبالشكل اللائق الذي يعكس هيبة البلد نفسه كما تبنى الملتقى مشروع إقامة أكبر سارية علم في العالم بصنعاء حيث استعرض الملتقى المشروع بجهاز البروجكتور، مبيناً أن السارية التي تعتزم اليمن إقامتها ستكون بطول (135) متراً، مع قاعدة بارتفاع (30) متراً، على شكل عمود، فيما ستصل مساحة الراية حوالي (50 × 25) متراً، ويبلغ القطر السفلي للسارية (2.5) متراً. وأوضح الملتقى أنه بحث عن مكان مناسب لإقامة السارية، اشترط فيه أن تكون قوة الرياح مناسبة وله علاقة بالمدينة، فوقع الاختيار على موقع في تقاطع شارع حدة مع شارع الستين، على "التبة" الواقعة أمام جولة المصباحي، نظراً لكونها مرتفعة ووسط المدينة ولارتباطها بمنصة الاحتفالات. وعرض المهندس / أنور شعلان من أعضاء الملتقى ثلاث مقترحات لتصميم المشروع الأول هو أن القاعدة على شكل عمود سدعي مستند على قاعدة من الرخام قادرة على تحمل العمود.. والثاني عبارة عن برج بقاعدة ألمنيوم، فيما الثالث – المرجح للاختيار- هو عمل قاعدة بارتفاع (30) متراً من الالمنيوم واستكمال الباقي بمواسير من الحديد.

 
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
الصفحة السابقة
تصريح رئيس الملتقى
قرار مجلس الرئاسة رقم 1/1990
ورقة د. رؤوفة حسن
ورقة أ/ احمد الأبيض
مقترحات الأخوة الحضور 
مشروع تعديل لائحة قانون العلم
النماذج المقترحة للمشروع
ورقة عمل أ/ احمد الحاج