Skip Navigation Links

 

يحيى صالح يشارك في ندوة اقامتها القوى اليسارية والناصرية في مصر تضامناً مع اليمن


2017-05-09  


حضر الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح- رئيس ملتقى الرقي والتقدم، الندوة التي أقامتها عدد من القوى السياسية اليسارية المصرية والتقدمية الناصرية وبمشاركة الأستاذ /عاطف مغاوري رئيس حزب التجمع، والأستاذ / علاء أبو زيد الأمين العام للجبهة الشعبية العربية للوحدة، وكذلك المهندس محمد الأشقر الأمين العام للحزب  العربي الديمقراطي الناصري ، و  محمود الشربيني نائب رئيس المؤتمر الناصري العام، والأستاذ مجدي عيسى أمين الشؤون العربية في حزب الكرامة التيار الشعبي، والدكتورة فادية مغيث أمين عام جمعيات سيدات مع التغيير، وعدد من الناشطين والمهتمين من ملتقى الشباب العربي.
 تضامناً مع الشعب اليمني الذي يتعرض للعدوان السعودي منذ 26-مارس -2015م، حيث تم عرض فلم وثائقي عن الجرائم التي أرتكبها العدوان السعودي في اليمن، وجرى مناقشة الوضع اليمني في ظل إستمرار الحصار الجائر وتدمير البنى التحتية الإقتصادية والطبية والتعليمية.
حيث قام يحيى صالح بشرح كامل لمجريات الأحداث وتوضيح الحقائق المغيبة عن الشعوب العربية، وأيضا قدم المقترحات المطروحة كأساس للتوصل لحل لما يجري في اليمن، ووفقا لما جاء في المبادرة التي اعلن عنها رئيس ملتقى الرقي والتقدم واعتبرها مقترحاً فقد جعل تشكيل حكومة وحدة وطنية من الاوليات للخروج من نفق الحرب، يليها  إجراء استفتاء على دستور وطني يكفل مدنية الدولة وترسيخ مبدأ الديمقراطية والمساواة بين أبناء اليمن وطبقاته الإجتماعية وكل القوى السياسية الملتزمة بالثوابت الوطنية الجامعة دون تمييز أو تهميش.
وأشارة المبادرة  إلى نقطة هامه هي محل خلاف حالياً وتتمثل في في اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية بآلية القائمة النسبية حتى يتحقق فيها تمثيل لكافة فئات المجتمع وتضع في أولوياتها الكوتا النسائية والشبابية والفئات المهمشة وتمكينهم من المشاركة السياسية لمستقبل منشود ليمننا السعيد .
وباركت القوى السياسية الحزبية المصرية والمثقفين والإعلاميين المشاركين في الندوة هذه المقترحات التي قدمها الأستاذ يحيى صالح كمبادرة  قد تثمل ارضية للحوار و”خاضعة” للنقاش”ولن يختلف عليها اثنين، كونها لم تركز على نقطة من النقاط التي هي محل خلاف مع بقية الاطراف، كالانتقام ضد الطرف الاخر.
يذكر أن رئيس ملتقى الرقي والتقدم كان قد قام بزيارة لأمين عام اتحاد المحامين العرب السيد عبد اللطيف بوعشرين. حيث عبر أمين عام إتحاد المحاميين  العرب إن حضور يحيى صالح، ابن شقيق الرئيس اليمنى السابق، علي عبد الله صالح، جاء للتواصل مع الاتحاد. وأضاف بو عشرين  أن الاتحاد يهدف للدفاع عن الشعوب العربية وفضح كل المؤامرات، متابعًا: "كنا فى حاجة لجهاز أو جهة معينة تبلغنا ما يحدث فى اليمن من تحولات، حيث ستكون بمثابة جسر للتواصل على مستوى المجتمع المدنى التى تعايش محنة اليمن واليمنيين، لا يهمنى المعارضات والمواقف وموقفنا ثابت وما يهمنا المواطن اليمنى وحريته واختلاف المذاهب والصدامات الطائفية لاعلاقة لنا بها،  فنحن نسعى للحفاظ على سيادة اليمن وحرية المواطن وصون حقوقه".
كما تم مقابلة مجموعة من المحاميين الفلسطينيين والمحررين من الأسرى والذين تقدموا بالشكر للأستاذ يحيى صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين، على دور الجمعية الكبير في مساندة القضية الفلسطينية .
 
اضافة تعليق
   اسمــــك 
  بريدك الالكتروني  
   عنوان التعليق 
   اضف تعليقك 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع
الصفحة السابقة